(25/07/2016) يـــــان حركة الاستقلال التونسي في الذكرى التاسعة و الخمسين لإعلان الجمهورية

Want create site? With Free visual composer you can do it easy.

يحتفل شعبنا اليوم بذكرى تاريخية مجيدة وهي الذكرى التاسعة والخمسون لإعلان الجمهورية التونسية و هي مناسبة هامة لاستحضار كفاح شعبنا الأبي وتضحيات أجياله المتعاقبة من مؤسسي الدولة الحديثة من اجل العزة والكرامة.فقد كان إعلان الجمهورية يوم 25 جويلية 1957 خير تتويج لملاحم النضال الوطني من أجل الاستقلال والحرية واستكمال ا لمسار المصلحين الرواد وتجسيما للهوية الوطنية التونسية وتحريرا من ربقة التسلط الأجنبي
لقد كان اعلان الجمهورية استجابة لتطلعات الشعب التونسي وتتمة للاستقلال وتجسيدا لسلطة الشعب وتحررا من أنظمة الحكم المتخلفة التي قهرت البلاد والعباد طيلة قرون. واننا بهذه المناسبة الخالدة نحيي كل الزعماء والرواد المصلحين الذين جعلوا من النظام الجمهوري خيارا استراتيجيا وتاريخيا وقاطرة لتحديث الدولة والمجتمع وبناء دولة الاستقلال وتكريسا لقيم الحرية والمواطنة والحداثة والاستقلال والسيادة الوطنية وفي مقدمتهم الزعيم الراحل الحبيب بورقيبة
ان الهجمة الشرسة التي تعرض لها النظام الجمهوري ولا يزال من تشكيك في جوهره ومحاولات ارساء مفاهيم بديلة من شأنها فتح المجال امام أجندات ومشاريع هجينة وتكريس واقع تتداخل فيه الصلاحيات والسلطات وتغيب فيه هوية الحكم والسلطة ضمن بدع التفاهمات والتوافقات التي تقصي الارادة الشعبية وتقفز على الدستور.
ان الجمهورية هي مكون اساسي وجوهري للهوية التونسية وجزء لا يتجزء من كيان كل تونسي وتونسية وان محاولات العودة بالزمن الى الوراء عبر التوريث او التكليف خارج المنظومة الدسنورية او ادخال نظم الارشاد وولاية الفقيه ليست الا محاولات عبثية تتجاهل قدم البناء الجمهوري وعظمة التضحيات التي قدمتها الاجيال المتعاقبة. ان حركة الاستقلال التونسي تؤمن أشد الايمان بأن الجمهورية بقيمها وقوانينها، هي الضامن للاستقرار ولكرامة المواطن ومناعة الوطن وتعمل جاهدة على صيانتها وتعزيز أركانها وحريصة على تكريس سيادة شعبنا والمحافظة على استقلال بلادنا والدفاع عن حرية قرارها وترى ضرورة التسريع باحداث المحكمة العليا الدستورية بعيدا عن المحاصصة والاتفاقات السرية وتصر على ان احترام الدستور رغم النقائص التي باتت واضحة فيه من شأنه ان يقطع الطريق على كل محاولات العبث والتلاعب بمصير البلاد وشعبها.

عاشت تونس
عاشت الجمهورية

Did you find apk for android? You can find new Free Android Games and apps.